سید محمد صادق علم الهدی

مدرس سطوح عالی حوزه علمیه

ورود اعضا

جدیدترین پیام‌ها

الإستاذ بحوزة قم السید علم الهدی لـ «قدس أونلاین»: الوحدة تشکل أهم عنصر لدفع مخاطر داعش.

 

المصدر: قدس أونلاین

 

أکّد الأستاذ والباحث الدینی، السید محمد صادق علم الهدی، فی تصریح له بمناسبة ذکری مرور عام على صدور فتوی الجهاد الکفائی ضد داعش من قبل المرجعیة الدینیة العلیا: أن الوحدة بین الشیعة والسنة تشکل السبیل الوحید لدفع مخاطر داعش.

واعتبر الأستاذ البارز فی الحوزة العلمیة بمدینة "قم" الایرانیة وحفید المرجع الدینی الکبیر آیة الله لنکرودی تشویه صورة الإسلام من قبل داعش بأنه أهم مخاطر هذه الزمرة الإرهابیة، مضیفاً أن هذه الصورة المشوهة یکرهها أبناء العصر الحالی بشدة، وأن الأعمال المشینة التی یمارسها داعش ستخلف عواقب سیئة على المدى البعید.

وأکّد السید علم الهدی أن الوحدة بین الشیعة والسنة تشکل السبیل الوحید لدفع مخاطر داعش، وأن تنظیم داعش یجب أن یخلو من أهل السنة، مصرحاً أنه ینبغی علی العلماء والمراجع الإضطلاع بدور وحدوی، والسعی إلی التصدی لإثارة الحساسیات الدینیة.

وأضاف أن التفاهم مع سائر المذاهب الإسلامیة یحظی بأهمیة بالغة لتحقیق التعایش السلمی، وتقدیم صورة مقبولة عن الدین والتعایش والتفاهم مع سائر الأدیان، وأن هذا التفاهم لایتحقق إلا بجهود علماء المذاهب الإسلامیة.

 

اضافه کردن نظر

لینک های حوزوی

اوقات شرعی